الأسماك والدجاج والمكسرات للوقاية من الزهايمر


قال علماء ان النظام الغذائي الغني بالأسماك والدجاج والمكسرات وخضروات معينة يمكن ان يؤخر الاصابة بمرض الزهايمر بل وحتى يوفر وقاية ضد المرض. وأشار العلماء الى ان حوامض أوميغا ـ 3 الدهنية في هذه الأغذية تقلل خطر الاصابة بالمرض.

أظهرت الاختبارات ان الأغذية التي أوصى بها العلماء خفضت بدرجة كبيرة مستويات بروتين سام يستهدف مخ المريض. ويعني هذا ان اجراء تغييرات بسيطة في تغذية المرء يمكن ان يؤخر مرض الزهايمر وحتى ان يوفر وقاية ضده.

وتوجد حوامض أوميغا ـ 3 الدهنية في الدجاج والأسماك الدهنية مثل السالمون والرنجة والإسقمري وفي المكسرات على ان يكون تناولها بكميات قليلة وبعض الخضروات مثل كرنب بروكسل واللفت والسبانخ فضلا عن الزيوت النباتية.

وتوصلت دراسة أجراها فريق من الباحثين في المركز الطبي لجامعة كولومبيا في نيويورك الى ان الأغذية التي تحوي حوامض اوميغا ـ 3 الدهنية يمكن ان تخفض مستوى البروتين السام الذي يُسمى بيتا ـ اميلويد في الدم. ويصنع هذا البروتين اليافا تتشابك فيما بينها وتقتل الاعصاب في الدماغ. ويدمر بروتين بيتا ـ اميلويد بالتدريج دوائر عصبية حيوية في المخ مؤديا الى مشاكل في الذاكرة ، أحد أعراض مرض الزهايمر.

وقال رئيس فريق الباحثين نيكولاس سكارميس ان قياس مستوى ترسبات هذا البروتين الضار في المخ ليس سهلا في دراسة كهذه ولكن من السهل نسبيا قياس مستواه في الدم حيث تكون له علاقة الى حد ما بمستواه في المخ. ودعا سكارميس الى مزيد من الدراسات لتعزيز ثقة العلماء بشأن فوائد بعض الأغذية التي نتناولها في الوقاية من مرض الزهايمر.